هل “جينات الإكتئاب” موجودة؟ هذا ليس بهذه البساطة ، كما خلصت له دراسة جديدة

هل “جينات الإكتئاب” موجودة؟ هذا ليس بهذه البساطة ، كما خلصت له دراسة جديدة

بقلم ليسا مارشال، جامعة كلورادو، بولدر

٢ ابريل ٢٠١٩

المترجم : أبو طه/ عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم ٩٩ لسنة ٢٠١٩

التصنيف: أبحاث الإكتئاب

Do ‘depression genes’ exist? It’s not so simple, new study concludes

By Lisa Marshal Publish

April 2, 2019

على مدار الربع القرن الماضي ، نشر باحثون مئات الدراسات التي تشير إلى أن مجموعة صغيرة من الجينات أو متغيرات جينات معينة تلعب دورًا كبيرًا في زيادة القابلية للإصابة بالاكتئاب. مثل هذه الأوراق العلمية تعطي آمالاً في أن الأطباء قد يتمكنوا من أن يستخدموا فحوصات جينية للتعرف بشكل تام على الأشخاص المعرضين للخطر ، ويمكن لشركات الأدوية تطوير أدوية للتصدي لمسببات المرض القليلة المدفوعة وراثياً (جينياُ).

لكن دراسة جديدة لـجامعة كلورادو في بولدر CU Boulder لتقييم البيانات الوراثية والمسحية الاستقصائية من .٦٢٠ ألف شخص وجدت أن الجينات المرشحة (١) التي تمت دراستها على مدار ١٨ عامًا والخاصة بالاكتئاب ليست بأكثر ارتباطاً به في الواقع أكثر من كونها جينات اختيرت عشوائيًا.

وخلص الباحثون إلى أن الدراسات السابقة كانت غير صحيحة – أو ذات “نتيجة إيجابية زائفة (كاذبة)” – وعلى المجتمع العلمي أن يتخلى عما يعرف باسم “فرضيات الجين المرشح (١)”.

وقال الباحث الرئيسي ريتشارد بوردر ، وهو طالب دراسات عليا وباحث في معهد الوراثيات ( جينتكس) السلوكية: “تؤكد هذه الدراسة أن الجهود المبذولة لإيجاد جين واحد أو عدد قليل من الجينات التي تسبب الاكتئاب بطريقة ما محكوم عليها بالفشل”.

ويضيف ماثيو كيلر ، أستاذ مشارك في علم النفس وعلم الأعصاب وكبير المؤلفين: “نحن لا نقول أن الاكتئاب ليس قابلاً للتوريث على الإطلاق. بلا هو كذلك . ما نقوله هو أن الاكتئاب يتأثر بالعديد من المتغيرات ، ولكل واحد منها تأثير ضئيل. “

بالنسبة للدراسة ، التي نشرت في المجلة الأمريكية للطب النفسي Journal of Psychiatry (٢) ، نظر المؤلفون في ١٨ جينًا ظهرت ١٠ مرات على الأقل في دراسات مركزة على الاكتئاب. من بينها جين يسمى SLC6A4 ، معني بنقل السيروتونين الكيميائي العصبي neurochemical. تشير الأبحاث التي يرجع تاريخها إلى ٢٠ عامًا إلى أن الأشخاص الذين لديهم إصدار version “قصير” معين من الجين يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بشكل كبير ، خاصةً عند تعرضهم لصدمات الحياة في عمر مبكر .

في أي وقت يدّعي فيه شخص ما أنه يعرف الجين الذي “يسبب” صفة معقدة ، فهو الوقت الذي ينبغي أن نكون فيه متشككين . كما قال “ريتشارد بوردر

باستخدام البيانات الجينية وبيانات المسح الإستقصائي التي تم جمعها من الأشخاص عن طريق بايوبانك Biobank في المملكة المتحدة ، ومن شركة 23andMe و ( ٣) وكونستريوم الجينوم النفسي Psychiatric Genomics Consortium ، شرعوا في معرفة ما إذا كان أي من الجينات ، أو متغيرات الجينات ، يرتبط بالاكتئاب إما بمفرده أو عند دمجه مع عامل بيئي مثل الصدمة في مرحلة الطفولة childhood trauma أو التنوع الاجتماعي الاقتصادي socioeconomic.

الدراسة كانت هي التحقيق الأكبر والأشمل حتى الآن للجينات المرشحة (١) للاكتئاب التاريخي.

وقال كيلر: “لقد وجدنا أن هذه الجينات المرشحة (١) ، كمجموعة،ليست مرتبطة بالاكتئاب أكثر من أي جين عشوائي هناك”. “النتائج ، حتى بالنسبة لنا ، كانت مذهلة بعض الشيء.”

لاحظ كيلر أنه في مجال الوراثيات ( الجينتكس) ، الباحثون العلميون يعرفون لسنوات أن فرضيات الجين المرشح (١) كانت خاطئة . لكن الباحثين المتفائلين في مجالات أخرى ، بما في ذلك علم النفس ، واصلوا نشر الدراسات – غالبًا ما كانت هذا الدرسات مستندة على احجام عينات صغيرة – والتي أبقت على فكرة المجموعة الصغيرة من “جينات الاكتئاب” حية.

“يبدو الأمر كما في رواية ” الإمبراطور “لا يرتدي ملابساً” الواقعية” (٤) . كما قال كيلر “لا يوجد شيء هناك”. “آمل أن يكون هذا هو المسمار الأخير في نعش هذا النوع من الدراسات.”

أكد كيلر وبوردر على أن نتائجهما لا تعني أن البحث في الأسس الجينية للاكتئاب يجب أن يتوقف. ولكنهما ، يقولان ، يجب أن نعترف بأن البنية الجينية للاكتئاب أكثر تعقيدًا مما كان يعتقد سابقًا. وقالا إنه من خلال معرفة الآلاف من الجينات المرتبطة بالمرض ، وما الذي تقوم به ، يمكن للباحثين في نهاية المطاف التوصل إلى “نتائج عديدة الجينات polygenic ” أكثر دقة للتنبؤ بالمخاطر وحتى احتمال تطوير عقاقير مصممة لمواجهة هذا الخطر.

في غضون ذلك ، يقول بوردر ، يجب أن يكون المستهلكون حذرين من الادعاءات بأن جينات معينة لها تأثيرات كبيرة على سلوكيات معقدة. في حين أن خطر حدوث بعض الحالات الطبية ، كسرطان الثدي ومرض الزهايمر ، مرتبط بشكل واضح بجينات معينة ، فإنه ليس بهذه السهولة مع صفات أخرى كالإكتئاب.

وقال بوردر: “في أي وقت يدعي فيه شخص ما أنه تعرف على الجين الذي” يسبب “صفة معقدة ، فهذا هو الوقت الذي ينبغي أن نكون فيه مرتابين”.

تعريفات ومصادر من داخل وخارج النص
١- تعريف الجين المرشح candidate gene : وهو أي جين يُظن أنه من المحتمل أن يسبب مرضاً لأنه متموضع في مجال كرموسوم معين يشك أنه متورط في مرض أو ان البروتين الناتج منه قد يُعتبر انه جين المرض المعني ، ترجمنا هذا التعريف من نص ورد على العنوان التالي https://www.medicinenet.com/script/main/art.asp?articlekey=13571

٢- https://www.gwern.net/docs/genetics/heritable/2019-border.pdf

٣- https://www.23andme.com/en-int/

٤- https://en.m.wikipedia.org/wiki/The_Emperor_Wears_No_Clothes\

المصدر