الكيمياء الحيوية وفحوصات الدم

يُنصح بشدّة بعمل فحوصات سنوية لكشف أمراض الجسم المبكّرة حتّى لا تؤدي إلى ظهور مضاعفات المرض. فكثير من الأمراض التي تصيب الجسم تبدأ عادة دون ظهور أعراض. هذه الفحوصات غرضها معرفة كفاءة وظائف الجسم الحيوية وإمكانية وجود أمراض سرطانية في الدم أو في باقي الأعضاء. فتحليل الكيمياء الحيوية للدم، في جوهره، هو مجموعة من الدراسات التي تسمح بتحديد كمية المواد التي تؤثر على عمليات النشاط الحيوي في الجسم. يختلف محتواها باختلاف الجنس، وعمر المريض، وكذلك على مجموعة متنوعة من العوامل الأخرى.